tatristan_1

تتارستان تقع في وسط شطر روسيا الأوروبي. كانت تخضع للحكم الشيوعي الذي كان يلغي الهوية الدينية بصفة عامة، حصلت على الاستقلال الذاتي في عام 1919 .

 تقع جمهورية تتارستان على بعد 800 كلم شرق موسكو،تبلغ مساحتها 000 68 كلم مربع،تضم حوالي أربعة ملايين ساكن من مختلف المجموعات العرقية و هناك نحو مليوني مسلم من التتار و مليون و نصف المليون من الروس الأورثودوكس و عدد كبير من المجموعات العرقية الأخرى.

جمهورية تتارستان تعتبر مثالا للتعايش السلمي بين الأديان حيث لم تعرف حروبا طائفية أو عرقية،قازان، عاصمة تتارستان هي واحدة من أكبر المدن في روسيا وأكثر ازدهارا. فهي تلقب بالعاصمة الثالثة بعد موسكو وسان بطرسبرغ.

تتارستان اليوم هي مزيج بين ثقافتين: الثقافة الأرثودوكسية الروسية و الثقافة الغابرة للتتار المسلمين. ثقافتان مرتبطتان و متكاملتان في ما بينهما. تثري الواحدة الأخرى في قالب سلمي متبادل.إلا أن الإسلام أعرق دين في تتارستان وهناك 978 تنظيما إسلاميا من أصل 1200 تنظيم ديني.

كيف اعتنقت بلاد البلغار الدين الإسلامي؟

tataristan_2

وفي مدينة بولغار التي كانت قديما تشكل عاصمة فولغا البلغارية. تم إعلان الإسلام ديانة رسمية خلال القرن العاشر. وقد بدأ البولغار أسلاف التتر المعاصرين باعتناق الإسلام في العقود الأولى من القرن التاسع.حيث أرسل حاكم بلاد البلغار، ألموش، الذي رفض أن تكون بلاده تابعة لدولة الخزر التي اعتنقت الدين اليهودي، أرسل وفدا إلى بغداد في عام 921 ليطلب من الخليفة العباسي أن يرسل وفدا يضم دعاة ليدعوا سكان بلاده إلى اعتناق الإسلام وعمالاً ليقوموا بتشييد المسجد وقلعة عسكرية.

وأرسل الخليفة المقتدر سفارة ضمت الرحالة أحمد بن فضلان الذي قام بتدوين حقائق الرحلة التي قام بها مبعوثو الخليفة منطلقين من بغداد في عام 309هـ وعادوا إلى بغداد في عام 923م.

ومن الواضح أن بعض أعضاء البعثة لم يتحملوا مشقات الرحلة إذ تركوا رفاقهم. وأصبح ابن فضلان رئيسا حقيقيا للسفارة التي وصلت إلى بلاد البلغار في عام 922.

ورحب السكان في بلاد البلغار بمبعوثي الخليفة.وذكر ابن فضلان أن من كانوا في استقبالهم هتفوا “الله أكبر” عندما انتهى مبعوثو الخليفة من قراءة رسالته، مشيرا إلى أن الهتافات تعالت إلى درجة اهتزت معها الأرض.واعتنقت بلاد البلغار الدين الإسلامي وأصبحت جزء من العالم الإسلامي.

المساجد والمدارس و الأنشطة التي ترسخ العقيدة الإسلامية 

tatrestan_822962212

من أصل 14 ألف مسجد كانت موجودة في تترستان في الماضي لم يبق منها في عهد الشيوعية الا نحو 20 مسجدا فقط،أما اليوم وبفضل استمرار جهود المسلمين بعد الاستقلال في دعم وسائل الدعوة وقيام النهضة الإسلامية وإنشاء المدارس الدينية ويبلغ عددها أكثر من ألف مسجد وأكثر من عشر مدارس دينية وذلك بفضل جهود ودعم الأزهر والمؤسسات الدينية بالمملكة العربية السعودية الذين يدعمونها في هذا الاتجاه حيث يتم تقديم منح دراسية لأبناء تتارستان وإرسال مكتبات إسلامية وترجمات لمعاني القرآن الكريم.

وتعمل في تتارستان إدارتان دينيتان ـ الأولي فرع الإدارة الدينية المركزية (في مدينة أوفا) والثانية الإدارة الدينية المستقلة لمسلمي جمهورية تتارستان. وتشمل نشاطاتهما إعداد الأئمة وتوزيعهم والمشاركة في إنشاء المساجد والاتصال مع المراكز الدينية الأخرى بما فيها الأجنبية وتنظيم حملات الحج إلى مكة المكرمة. وقد أسست الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية تتارستان في عام 1992

واستحدثت  في الجمهورية لأغراض الوعظ والتربية الإسلامية شبكة أعلام إسلامية تشمل نشاطاتها إصدار الكتب والمطبوعات الدورية باللغتين التترية والروسية. وبالنسبة للمجال الثقافي يساهم مهرجان السينما الإسلامية السنوي في تطوير التعاون مع الدول العربية. ويقام المهرجان تحت شعار “من حوار الثقافات إلى ثقافة الحوار” سنويا منذ العام 2005. ويقوم المهرجان باختيار أفضل أفلام السينما المحلية والعالمية، والتي تدعو للسلام والخير والعدالة بغض النظر عن صور العقيدة.

مفتي تتارستان

 ايلدوس فايزوف (مواليد 1963) ، انتخب في نيسان/ابريل 2011 بعد بعد استقالة المفتي السابق عثمان اسحاقوف  الذي اعتبر متساهلا جدا مع الإسلاميين، وبدأ عملية لإعادة السيطرة على مسلمي تتارستان ولا سيما عبر تعيين الأئمة.

المصادر

– حوار مع (عمر إسحاق)مفتي تتارستان – جريدة الشرق الأوسط (17 مايو 2002)

– تتارستان تحتفل بمرور 1122 عاما على دخولها الإسلام (أنباء موسكو 21/5/2012)

– الإسلام دخل روسيا عبر “باب الأبواب”/ راديك أميروف (أنباء موسكو 28/5/2012)

– قازان.. عاصمة روسيا الثالثة/ راديك أميروف (أنباء موسكو 25/6/2012)

– روسيا اليوم (26/4/2009) (8/6/2011)

– تتارستان.. المخفر الشمالي للعالم الإسلامي /محاضرة ألقاها رئيس جمهورية “تتارستان” السيد “منتيمير شايمييف” في “مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية” عام 2008 بعد أن فاز بجائزة الملك فيصل العالمية عام 1427 هـ الموافق 2007م (موقع رسالة الإسلام)

– الإسلام في روسيا (موقع مؤسسة روفورآراب)

-حوار مع رئيس جمهورية تتارستان رستم مينيخانوف (أنباء موسكو 30/6/2011)

– عادات وتقاليد شعب تتارستان/ علاء فاروق (موقع آسيا الوسطى 26/1/2010)

Leave a Reply