مسجد في نيوزيلاند

تتكون نيوزيلاند من اتحاد ظهر في سنة 1328هـ – 1907م ، ويضم 9 ولايات تشمل جزيرتين كبيرتين إحداهما في شمال الأخرى ، وعدداً من الجزر الصغيرة الأخرى ، وتبلغ مساحة نيوزيلاند 269.000 كيلو متر وسكانها في تقديرات سنة 1408هـ – 1988م : 3.340.000 وعاصمة الاتحاد ولنجتن ، ويقدر عدد سكانها في نفس العام : 400.000 نسمة وأكبر مدنها أوكلاند وسكانها في سنة 1408هـ – 1988م 900.000 نسمة .

الموقع :

خريطة  نيوزيلاند

توجد نيوزيلاند في الطرف الجنوبي الغربي للمحيط الهادي ، وفي الجنوب الشرقي من استراليا . فهي من أتباع نصف الأرض الجنوبي مثلها في ذلك مثل استراليا .

اكتشافها :

اكتشفت جزر نيوزيلاند في فترة معاصرة لاكتشاف استراليا ، فاكتشفها تسمان الهولندي في رحلته سنة 1642م – 1052م ، ثم أكد هذا الكشف جيمس كوك البريطاني بعد ذلك بقرن ، ثم زحف إليها الاستعمار البريطاني ، وعندما وصلها البريطانيون كان سكان هذه الجزر من ( البولينيزيين ) وينحدر منهم الموري سكان جنوب شرقي آسيا ويشكلون 9 % من سكان نيوزيلاند .

وبعد هيمنة الاستعمار البريطاني على جزر نيوزيلاند كثر عدد المهاجرين الأوربيين إليها ، وأصبح للبريطانيين النصيب الأكبر من سكان نيوزيلاند .

الأرض :

أرض جزر نيوزيلاند تشترك في سمات تضاريسية متشابهة فالمرتفعات تتوسط الجزيرتين الكبيرتين ، وتعر ف جبال الجزيرة الجنوبية بجبال الألب الجنوبية ، وتتكون من سلاسل  جبلية تضم سبعة عشر جبلاً يقترب ارتفاع كل منها من ثلاثة آلاف متر ، ومعظم جبال الجزيرة الشمالية بركانية النشأة وتحيط السهول بالمرتفعات في الجزيرتين ، وتمتد هذه السهو ل بجوار السواحل ، ولقد تأثرت مرتفعات الجزر بالتعرية الجليدية .

المناخ :

مناخ نيوزيلاند ينتمي إلى النوع المعتدل الجزري ، ولكن تختلف الظروف المناخية من مكان لآخر تبعاً للموقع ونظام التضاريس ، فالقسم الشمالي من الجزيرة الشمالية ، وهو شبه جزيرة أوكلاند ، ينتمي لنمط مناخ البحر المتوسط ، وباقي الجزر تنتمي للنوع المعتدل البارد وتكاد الأمطار تسقط في معظم شهور السنة ، وتزداد الأمطار في المناطق الغربية وتقل فوق السهول الشرقية .

النشاط البشري :

ثروات نيوزيلاند من النبات الطبيعي غنية بالغابات ، ففي الشمال غابات شبه مدارية ونفضيه ، وهناك غابات الزان والبلوط والصنوبر ، هذا بالإضافة إلى ثروات عشبية تغطي مساحات واسعة ، وتوجد بنيوزيلاند مساحات قابلة للزراعة غير أن النيوزيلانديين يهتمون بالرعي أكثر من الزراعة ، ومع ذلك فمن غلات نيوزيلاند القمح والشعير والذرة ، ووصل عدد قطعان الماشية  8 ملايين ، وعدد الأغنام 68.7 مليون رأس .

كيف وصل الإسلام إلى نيوزيلاند ؟ 

مسجد في نيوزيلاند

وصول الإسلام إلى هذه المنطقة حديث للغاية ، فلم تزد الفترة الزمنية على ثلاث عشرة سنة ، لفقد بدأت هجرة المسلمين بأعداد كبيرة إلى نيوزيلاند بعد سنة 1390هـ ، ومع ذلك وصل عدد المسلمين في نيوزيلاند حوالي 6000 ، ولقد وصل المسلمون في هجرات من جنوب شرق آسيا لاسيما من جزر فيجي ، ونشطوا في الدعوة وأسلم العديد من النيوزيلانديين من أصل أوروبي ، ويرجع أصول بعض المسلمين إلى الهند ، وباكستان وسريلانكا ، وألبانيا ، وتركيا ، ويوغسلافيا ، والبعض منها اندونسي ، ومسلمون عرب .

ويتجمع المسلمون في نيوزيلاند في ثلاث مناطق ، في منطقة أوكلاند وبصفة خاصة في مدينة أوكلاند وهي أكبر مدن نيوزيلاند سكاناً ، فقد وصل عدد سكان المدينة 8257.7 نسمة في سنة 1401هـ ، والآن حوالي مليون نسمة وبمدينة ولنجتون عاصمة نيوزيلاند وفي جنوب الجزيرة الشمالية عدد لا بأس به من مسلمي

نيوزيلاند ، كما يوجد عدد منهم في مدينة (كريست تشرش) ، وعلى الرغم من هذا يتواجد بهذه المدينة التي توجد في شرقي الجزيرة  الجنوبية عدد من المسلمين ، وتعتبر من كبرى مدنها ، ومعظم المسلمين من الطبقات الكادحة ، والقليل منهم من الفنيين المدربين .

أحوال المسلمين الآن :

للجالية المسلمة بنيوزيلاند نشاطها الذي لا يقل عن نشاط الأقلية المسلمة باستراليا ، فيوجد بنيوزيلاند مركز إسلامي في مدينة أوكلاند ، وفرع تابع في مدينة ولنجتن عاصمة نيوزيلاند وللمركز الإسلامي النيوزيلاندي نشاطه في تشكيل الجمعيات الخيرية الإسلامية ، وفي بناء المساجد وتعليم قواعد الإسلام .

وقد وضع الحجر الأساسي لبناء مسجد جديد في مدينة أوكلاند في منتصف عام 1399هـ ، وتم البناء ويضم مبنى المسجد مقراً للمركز الإسلامي ، كما يضم قاعة للمناسبات الدينية والاجتماعية ، وشارك في احتفالات وضع الحجر الأساسي لمسجد أوكلاند بنيوزيلاند وفد من المملكة العربية السعودية ، ضم ممثلين عن رابطة العالم الإسلامي وإذاعة نداء الإسلام من مكة المكرمة ، وقد زار وفدان سعوديان الجمعية الإسلامية النيوزيلاندية قبل ذلك بفترة قصيرة ، وللجمعية الإسلامية النيوزيلاندية نشاطها خارج نيوزيلاند وداخلها ، فهي على صلة بالمسلمين في جزر فيجي القريبة من جزر نيوزيلاند ، وجنوب أفريقيا والهند ، واستراليا ، وقد قامت الجمعية الإسلامية النيوزيلاندية بعقد اجتماعات مع مندوبي الأقليات الإسلامية بالبلاد السابقة في سنة 1398هـ  ، وفي سنة 1399هـ – 1979م عقد اجتماع لمندوبي الجمعيات الإسلامية بهدف توحيدها . وشاركت الجمعية الإسلامية النيوزيلاندية في المؤتمر الإسلامي الذي عقد في جزر فيجي في نفس العام السابق ، ودعت الجمعية الإسلامية النيوزيلاندية لعقد اجتماع إسلامي لجنوب المحيط الهادي ، وحضره مندوبون من جنوب أفريقيا ، وجزر فيجي ، ونيوكلدونيا ، واستراليا . وتبنت الجمعية الإسلامية بنيوزيلاند الدعوة لتشكيل اتحاد إسلامي نيوزيلاندي ، ويضم الجمعيات الإسلامية في نيوزيلاند  ومنها الجمعيات الإسلامية في مدن أوكلاند ، وولينجتون ، بلمرستون وكريست تشرش ، وهكذا تنشط الأقلية المسلمة بنيوزيلاند في الاتصالات الخارجية والداخلية .

وتتمثل مشكلات المسلمين بنيوزيلاند في نقص المعلمين وقلة المدار س الإسلامية ، والحاجة إلى وعاظ يجيدون اللغة الإنجليزية لتعليم أبناء المسلمين بنيوزيلاند قواعد الإسلام الصحيح والحاجة للكتب الإسلامية المترجمة ، وتم بناء مسجد في مدينة كرست تشرش في سنة 1406هـ .

المراكز الإسلامية :

1.مركز إسلامي في ولنجتون .

2.مركز إسلامي في أوكلاند .

3.مركز إسلامي في بكرست تشرش .

4.مركز إسلامي في هاملتون .

5.مركز إسلامي في بالمرستون .

6.مركز إسلامي في دويندون .

الجمعيات الإسلامية ست جمعيات منها :

جمعية نيوزيلاند الإسلامية ، والجمعية العالمية لمسلمي نيوزيلاند ، وجمعية كنتربوري الإسلامية ، وجمعية ديكا توبي أوف بلنتي الإسلامي ، وجمعية أوتاجو الإسلامية ، ويكونون اتحاد الجمعيات الإسلامية بنيوزيلندا .

عناوين بعض المؤسسات الإسلامية : الجمعية الإسلامية بنيوزيلندا :

شارع فيرمنت بونسوني – أوكلاند – وجمعية المسلمين بماناواتو – 31 شارع ديمبائر بالمرستون ، والجمعية  الإسلامية في كانتربري – كرست تشرش ، والجمعية الإسلامية العالمية في ولنجتون ، ورابطة المسلمين في بلمرستون .

المصدر : السكينة

اترك رد