holand_2_668894688

تعرف باسم الأراضي المنخفضة ، ويسمي أهلها ” بالدتش ” ، دولة صغيرة المساحة في شمال غربي أوروبا ، برزت قوتها البحرية في القرن الحادي عشر الهجري ، ” السابع عشر الميلادي ” فاحتلت مناطق تفوق مساحتها عدة مرات ، منها أندونسيا ومناطق من أفريقيا ، ومن جزر الهند الغربية ، وأمريكا الجنوبية ، وظهرت كمملكة في سنة (1231هـ – 1815م ) ، احتلتها ألمانيا في أثناء الحرب العالمية الثانية ، وعاد لها استقلالها في نهايتها .

الموقع :  

تبلغ مساحة هولندا ( 40.844 كم2 ) ، وتنقسم إلى 11 مقاطعة ، وسكانها حوالي (14.759.000 ) نسمة والعاصمة أمستردام وسكانها أكثر من مليون نسمة ، تحدها ألمانيا الغربية من الشرق ، وبلجيكا من الجنوب ، وبحر الشمال من الغرب والشمال ، وتقع هولندا بين دائرتي عرض 51 ْ شمالا ، و 54 ْ شمالا .

الأرض :     

تشغل أرضها القسم الغربي من السهل الأوروبي الشمالي حيث دلتوات أنهار الرين ، والميز ، والشيلد ، وتتكون الأرض من سهول منبسطة ، ولقد استقطع الهولنديون قسما من الأراضي الساحلية على حساب البحر ، وذلك بإقامة السدود والحواجز ، وحولت إلي أراض زراعية ، وحوالي خمس مساحة هولندا يتكون من الماء في شكل بحيرات وقنوات ، وحوالي نصف أرضها أقل من مستوي سطح البحر ، وهذا القسم محمي بالسدود ، وقد أنجزت عدة مشروعات لتجفيف المستنقعات والبحيرات المكتسبة من البحر ، وهناك مشروع عملاق وهو مشروع الدلتا .

والقسم المرتفع من أرض هولندا يتمثل في جنوب مقاطعة ليمبورج في أقصي الجنوب الشرقي ، وأعلى جزء بها يصل إلي 305 أمتار .

المناخ :  

وينتمي مناخ هولندا إلى طراز غربي أوروبا ، وليس هناك اختلافات واضحة في مناخها بسبب صغر مساحتها وانبساط أرضها ، والشتاء بارد ويتساقط الثلج خلال ثلاثين يوما في فصل الشتاء ، والرياح الغربية هى السائدة ، والصيف معتدل والمطر شتوى وصيفي ، ويزداد في الصيف ، ولقد قل النبات الطبيعي في معظم الأراضي الهولندية ، وذلك بسبب التوسع الزراعي ولكن لاتزال توجد جزر من الغابات في النطاق الجنوبي والشرقي .

السكان

هولندا من أكثر مناطق غربي أوروبا ازدحاما بالسكان ، بل من أكثف مناطق العالم ، والهولنديون من أكثر شعوب غربي أوروبا تناسلا وحوالي نصف سكان هولندا يعيشون في الولايتين الغربيتين ، هولندا الشمالية وهولندا الجنوبية ، وبهما المدن الهامة أمستردام ، وروتردام ، ولاهاي ، واترخت ، ويسمى بنطاق الرانستاد وهاجر عدد كبير من سكان هولندا إلى العالم الجديد . ولقد هاجرت إليها أعداد كبيرة من الأيدي العاملة من الخارج في الآونة الأخيرة من البلدان الإسلامية

النشاط البشري :  

هولندا بلد زراعي صناعي ، فحوالي سبعين في المائة من أرضها استغلت في الزراعة ، والرعي نظرا لاستخدام الآلات فلا يعمل في الزراعة غير 6% من القوى العاملة بهولندا ، والحاصلات تتمثل في البطاطس والجودار والشوفان والقمح والشعير وبنجر السكر ، والخضر والعنب  ولها شهرة عالمية في إنتاج الزهور ، ولقد انتشرت بهولندا مزارع البيوت الزجاجية ، وللثروة الحيوانية قيمتها في الاقتصاد الهولندي ، ولها شهرتها العالمية في إنتاج اللحوم والألبان بكميات تفوق حاجتها وتصدر ، ولصيد الأسماك وتعبئتها نفس القيمة وخصوصا الأسماك النادرة كالرنجة والتونة ، وهولندا فقيرة في الموارد المعدنية ومواد الطاقة ، وتوجد بها كميات من النفط والغاز الطبيعي ولا تكفي حاجتها ، وبرغم هذا تحولت إلى دولة صناعية هامة ، ومن أشهر الصناعات صناعة المنسوجات الصوفية والقطنية والصناعات الغذائية ، وتعليب وحفظ الأسماك ، ومن الصناعات الثقيلة بناء السفن ، والآلات الميكانيكية والهندسية ، والصناعات البتروكيميائية والآلات الكهربائية والالكترونيات .

كيف وصل الإسلام إلى هولندا

وصلها الإسلام عن طريق الهجرة ، فقبل الحرب العالمية الثانية هاجر إلى هولندا عدد من المسلمين من المستعمرات الهولندية من اندونيسيا وسورينام ، وكان عدد المسلمين بهولندا في سنة ( 1370هـ – 1950م ) حوالي خمسة آلاف مسلم ، ثم زادت هجرة الأيدي العاملة من الأقطار الإسلامية ، فأصبح عدد المسلمين في هولندا في سنة ( 1399هـ – 1979م ) 260 ألف مسلم . من بينهم مسلمون من الأتراك ومسلمون من بلاد المغرب العربي ، ومسلمون من اندونيسيا وماليزيا ومسلمون من جنسيات أخري من بينهم 1000 مسلم من أصل هولندي ، ولقد زاد عدد المسلمين في السنوات الأخيرة ، ويقدر عددهم في هولندا حاليا بحوالي نصف مليون مسلم .

مناطق المسلمين وتنظيماتهم

يوجد المسلمون في مدن أوتر يخت وأمستردام ودون هاج ولاهاي ، وبعض المدن الصناعية بهولندا ، وأكثر تجمع إسلامي في مدن روتردام ، وأمستردام ، ولاهاي ، وهرلم ، وعندما ارتفعت الهجرة وزاد عدد المسلمين بهولندا ، بدأوا في تنظيم أنفسهم ، فتكونت جمعيات مختلفة ، فلكل جماعة تتحدث لغة واحدة جمعية إسلامية ، ومنها جمعية الشباب المسلم في أوروبا ، ومقرها في مدينة دون هاج وهي اندونيسية وبنفس المدينة مدرسة اندونيسية تعلم أبناء الجالية قواعد الإسلام ، وتأسست هذه الجمعية في سنة ( 1389هـ – 1919م ) .

وتصدر مجلة شهرية اسمها ” الفلاح ” وللجمعية فروع في روتردام وفرونينخن ، وهناك مؤسسة المسجد وهى جمعية معترف بها من قبل الحكومة الهولندية ، وسجلت رسميا في سنة ( 1393هـ – 1973م ) ، وهدفها إنشاء المساجد في مختلف مدن هولندا ،  والنشاط التعليمي الصرف ، وكذلك القيام بالخدمات الاجتماعية ، وأغلب أعضاء هذه الجمعية من المغاربة ، وهناك جمعية اتحاد المسلمين في هولندا ، وهي جمعية تركية ، ومركزها في مدينة أوتر يخت ولها فروع في روتردام ، ومركزها مفتوح لجميع المسلمين ، وبمراكز الجمعية مساجد ومدارس إسلامية ، وهناك اتحاد الجمعيات الإسلامية وهو جمعية هندية ، تأسست في سنة ( 1389هـ – 1969م ) ، وتضم المسلمين المتحدثين بالأوردية ، كما توجد هيئة الشباب المسلمين بأوروبا في مدينة روتردام ، وجمعية النساء المسلمات في أمستردام ، وجمعية المسلمين في هولندا في أبكود ، وهناك جمعية دخيلة على الأقلية المسلمة في هولندا وهى الجمعية العربية الهولندية ، ويرأسها كاثوليكي هولندي يدعى ديك كامر ، ولا هم لها إلا الاستيلاء على أموال الأقلية المسلمة بهولندا ، ولقد انتظمت الجمعيات الإسلامية في اتحاد إسلامي في سنة ( 1394هـ – 1974م ) وهو اتحاد الجمعيات الإسلامية في هولندا ، وتولى هذا الاتحاد الدفاع عن الأقلية المسلمة ، ويوجد نشاط إعلامي إسلامي في التلفزيون والإذاعة الهولندية أسبوعي مدته 10 دقائق باللغات العربية والهولندية والتركية .

ولقد أسس اتحاد الجمعيات الإسلامية مسجدا في أمستردام ، وتقدم الحكومة الهولندية تسهيلات متعددة للأقلية المسلمة ، وتسمح بالمدارس الإسلامية لتعليم أبناء المسلمين بهولندا ، والدستور الهولندي يكفل حرية الأديان ، وتعاني الأقلية المسلمة في هولندا من تحديات كالقاديانية واليهودية ، ولقد ترجم القاديانيون معاني القرآن الكريم بتحريف معتمد ، والحاجة ماسة إلى الترجمة الصحيحة وإلى المزيد من المدارس الإسلامية .

عناوين الهيئات الإسلامية

مؤسسة المركز الإسلامي الأعلى في الأراضي المنخفضة 14 شارع هو جيزاندر أرنهم ، وجمعية المسلمين في هولندا بليكرهوف 55 – ابكود ، وهيئة الشباب المسلمين في أوروبا ص.ب 25034 ، وجمعية النساء المسلمات في هولندا – فليرد 905 أمستردام – مركز الإعلام الإسلامي في بكلان 207 – 2562 ص.ب 61217 – 2509 – AE – هاجو – هولندا – جمعية الشباب المسلم في أوروبا ص.ب 11374 – هاجو هولندا ، وأحيانا يحدث تغيير في عناوين هذه الهيئات .

القرآن الكريــم :

أول ترجمة هولندية لمعاني القرآن الكريم طبعت في هامبورج في سنة ( 1051هـ – 1641م ) ثم ترجمت جلاسماكر وطبعت في ليدن ( 1069م – 1658م ) ، وفي سنة ( 1221هـ – 1806م ) ترجم معاني القرآن الكريم دكتور ركيزر وطبعت في مدينة هارلم . والأمر يقتضي مراجعة هذه التراجم  كما أن الأمر في مسيس الحاجة لإعادة ترجمة معاني القرآن الكريم .

التحديات :  

هناك مجموعة من المصاعب تواجه المسلمين في هولندا منها :

1/ عدم السماح برفع الأذان في بعض المدن .

2/ منع إقامة المساجد في المناطق السكنية وإن كان يسمح بتحويل الكنائس القديمة إلى مساجد

3/ قلة المدارس الإسلامية وندرتها .

4/ تربية الأطفال المسلمين تربية إسلامية من أهم المشاكل .

5/ التحديات القاديانية والنصرانية تشكل معوقات في بث الدعوة الإسلامية يضاف إلى هذا نشاط اليهود المضاد .

المتطلبات

1/ حل الخلاف بين بعض الجمعيات الإسلامية العرقية .

2/ إنشاء بعض المدارس الإسلامية .

3/ دعم الدعوة برجال الدين المهرة في الدعوة .

4/ المطبوعات الإسلامية المترجمة إلى لغة البلاد .

5/ وقف الهجرة العكسية من هولندا .

المصدر : السكينة

اترك رد