germuslim-thumb2

وقّع ممثلو المؤسسات الإسلامية في ولاية “سكسونيا السفلى” في ألمانيا ورئيس الوزراء اتفاقًا مبدئيًّا لاعتبار الإسلام دينًا رسميًّا في الولاية.

وقال رئيس الوزراء خلال لقائه الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية، وعديد من الرموز السياسية والضيوف إنه : “سيتم توقيع عقد يتضمن ذلك تقديرًا للمسلمين”، ولكون المسلمين جزءًا رئيسًا من المجتمع الألماني، ودفعًا للشكوك التي حدثت في السابق.

ورأى الحضور أن العقد سيضمن لهم الحقوق التي يتمتع بها أتباع الديانات الأخرى كاليهود والنصارى، حسبما نقلت وكالة الأناضول للأنباء.

وتبلغ نسبة المواطنين المسلمين في ولاية “سكسونيا السفلى” نحو 7% من إجمالي المواطنين، ويأتي اعتبار الإسلام دينا رسميا بها بعد أن تم اعتباره دينًا رسميًّا في ولايتي “بريمن” و”هامبورج”.

اترك رد