ويلينغتون – نيوزيلاندا | أحوال المسلمين
قام بنك “كيوي” للخدمات المصرفية بسن قوانين إستثمارية تتفق مع الشريعة الاسلامية فيما يتعلق بنظام قروض العقار، بالإضافه لرسوم أطلق عليها “دفعة تنقية لمنع اي نشاط مخالف للدين الإسلامي له علاقة باللحوم غير الحلال ، لحم الخنزير، الكحوليات، الملاهي الليلية ، القمار، السجائر المواد الإباحية “.

و صرح “بريان هنري ” العضو المنتدب في امانة مؤسسة “كيوي” الإستثمارية، انه تم تقديم خدمات عقارية خاصة بالمسلمين تشمل قروضا حسنة بدون فوائد ربوية كطريقة بديلة عن ما هو معتاد بالبنوك المصرفية الاخري التي تقتضي سداد المقرض بأسعار اعلي من قيمة القرض الأصلي، و أضاف هنري “من المعروف ان الاسلام يحرم الربا و قروضه، و لا يخفى عليكم أن آخر تعداد لمسلمي نيوزيلندا أفرز 43 الف مسلم يعيش في نيوزيلاندا، و هذا عدد لا يستهان به، و هم أشبه بسوق الاحلام فهم تلقوا تعليما جيدا و بوظائف مرموقة تكفي لبقائه، لذلك فكرنا في مؤسستنا “كيوي” أن نسمح للمسلمين إمتلاك منازل خاصة بهم ليستوطنوا بالبلاد هم و أولادهم مستقبلاً”، و في إجابته على السبب الذي كان وراء تفكير مؤسسة “كيوي” بهذا الأمر ذكر هنري قوله “اتت لنا سيده من اوكلاند تدعى “سارة الجوادي” و قدمت لنا إقتراح لطلب قرض اسلامي”.

نيوزيلاندا-مسلم-قرض-مال-شريعة
سارة الجوادي صاحبة المقترح

اما عن ردود افعال المسلمين على القرار، فقد لاقت الخدمة ترحيبا و ثناءا واسعا من الكثيرين، من بينهم لاعب مشهور يبلغ من العمر 28 سنة اتى لنيوزيلندا منذ 11 عام وإستقر ب “مانوكاو” مع زوجته و اولاده، و قال انه هرب من حرب العراق بحثا عن الإستقرار لاسرته.

كيف تعمل القروض العقارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية؟ هناك طرق مختلفة للبنوك و المؤسسات المالية لتمويل المسلمين بما يوافق الاسلام :

– عن طريق مصرف الريان(البنك الاسلامي البريطاني )

– بنك لويدز المتخصص بشراء العقارات مقابل اقساط شهرية

– نظام المرابحة المنتشرة في كندا ، امريكا .

كما قالت السيدة سارة جوادي انها عانت من دوامة الإيجار و التنقل بذلنا قصارى جهدنا لإيجاد بديل، مضيفة أنها تواصلت مع عدة بنوك بهذا الشأن (بنك كيوي، مجموعة إستراليا-نيوزيلندا المصرفية المحدودة ،بنك نيوزيلندا الحكومي)، و ق صرح لها بنك استراليا “ويستباك” و” كيوي” بأنهما لم يقدما مثل تلك الخدمات المسايرة للشريعة الإسلامية، و ليس لديهم خطط لذلك، في حين قال المتحدث بإسم بنك نيوزيلندا السيد “ستيفان هيريك” ان الطلب علي القروض الحسنة قليل جدا و مع ذلك نحن سعداء بالتحدث مع عملائنا المسلمين و الغير مسلمين لتلبية إحتياجاتهم، كما رحب إتحاد نيوزيلندا المصرفي بالإقتراح .

يذكر أن نيوزيلاندا قد شهدت فشل محاولتين سابقتين لتقديم اشكال تمويل شرعية للمسلمين، احداهما في عام 2009 حيث توقفت شركة “آرجوسي” عن تقديم القروض العقارية الاسلامية بعد ان سمحت لها في البداية، في حين حاولت المؤسسات المسيحية المُقرضة “موورهاس” الالتفاف علي الشريعة بإستخدام سندات شراء المنزل نيابة عن المشتري .

اترك رد