كانو – نيجيريا | أحوال المسلمين

شهدت ولاية شمال نيجيريا، يوم الجمعة، مظاهرات احتجاجية غاضبة لمسلمي الولاية بعد أن برَّأت المحكمة الشرعية بمدينة “كانو” رجلاً يُدعى “مالام عبدول نياس” كان قد أهان الرسول الكريم وهاجمه، حيث أطلق فى وقتٍ سابق تصريحات استفزت المسلمين قائلا: “إن رجال الطائفة التيجانية منهم من هو أفضل وأجل احتراما من رسول الإسلام “محمد”؛ فدينه هو سبب أعمال العنف فى البلاد”.

وكانت قد رُفِعَت قضيةٌ ضده إلى المحكمة الشرعية، فحُكِمَ له بالبراءة وتم إطلاق سراحه سرا.

وعلى إثر ذلك اشتعلت مظاهرات جابت أنحاء المدينة رافضة لحكم البراءة مدعمة بالهتافات وإضرام النيران فى إطارات السيارات والوقود؛ مطالبين بعقوبة “مالام” فورا.

الجدير بالذكر أن الوضع لم يتوقف عند حد المظاهرات بل تتبعت الشرطة النيجيرية المسلمين الغاضبين بقيود الاعتقال.

اترك رد