أثار اعتقال السلطات الجنوبية في “نيجيريا” 320 مسلمًا استنكار الأوساط الإسلامية التي أكدت أن هذا من شأنه زيادة حِدَّة التوتر بين الشمال ذي الغالبية المسلمة، والجنوب ذي الغالبية النصرانية، وذلك عقب اعتقالهم من قِبَل الحكومة للاشتباه في انتمائهم لجماعة “أهل السنة للدعوة والجهاد المعروفة بالهوسية باسم “بوكو حرام” أي “التعليم الغربي حرام” الإسلامية المسلحة المسؤولة عن الانفصال بالشمال الإسلامي.

 

وقد حذَّر بعض القادة العسكريين من أن الاعتقالات غير المبررة ذات الأساس الديني العرقي، من شأنها أن تُحدث حربًا دينية عرقية بين الجانبين، والإضرار بالجنوبيين الذين يعيشون بالشمال

اترك رد