فى تصريح أدلى به الشيخ داود عمران أمين جمعية تعاون المسلمين النيجيرية , تحدث فيه عن إحتمالية إعتقاله و غيره من الدعاة بتحريض و أوامر من جمعيات التنصير بنيجيريا و أوامر من الحكومة النيجيرية لتزوير إنتخابات محافظة أوشن ذات الأغلبية المسلمين لتنصيب حاكم نصرانى رغماً عن أنف الأغلبية المسلمة هناك .

المسلمون فى نيجيريا

و فيما يلى نص بيان الشيخ عمران .


من أجل تنصيب حاكم مسيحي على ولاية ذات أغلبية مسلمة..
سيعتقلونني قبل نهاية رمضان ليتمكنوا من تزوير انتخابات رئاسة ولاية أوشن ذات أغلبية مسلمة في جنوب نيجيريا!!
هناك حرب معلنة ضد الإسلاميين في نيجيريا وهناك مؤامرة جارية للإنقلاب على الديموقراطية بتزوير نتائج الانتخابات في الولايات الجنوبية ذات الأغلبية المسلمة ويرأسها حكام مسلمون تتهمهم الكنائس الكبرى بمعاداة المسيحية ونصرة المسلمين ومحاولة أسلمة ولايات جنوبية وتأييد الحجاب للطالبات المسلمات في المدارس الحكومية..
وهناك محاولة ومؤامرة جارية ضدالدعاة والجمعيات الإسلامية للقضاء على الصحوة الإسلامية التي وراءها جمعية تعاون المسلمين، وراء هذه المؤامرة كنائس جنوبية وبتأييد من مكتب رئيس نيجيريا المسيحي!!
ندعوكم الأصدقاء إلى الوقوف بجانبنا ودعمنا اعلاميا وقانونيا ..
أين الحقوقيون العرب والمسلمون والمحامون؟!!
اين الإعلاميون العرب والمسلمون؟
الآن قولوا للعالم أنكم ضد اعتقال العلماء المسلمين والناشطين الإسلاميين والسياسيين..
الآن قولوا أنكم متضامنون مع جماعة ’’تعاون المسلمين‘‘ في نيجيريا.
قولوا أنكم رافضون للضغوط والظلم واستخدام الأجهزة الأمنية ضد حرية المواطنين الأبرياء.
الداعية داوود عمران ملاسا أبو سيف الله
أمين عام جماعة تعاون المسلمين – نيجيريا

و قد سبق أن نشرنا حواراً لنا مع الشيخ داود عمران

جمعية تعاون المسلمين ترفض التدخل اليهودى فى نيجيريا

عن مجزرة نيجريا ضد المسلمين

المصدر

اترك رد