أصدرت محكمة إندونيسية الخميس الماضي حكمًا بالسجن الفعلي لمدة 9 شهور بحق 14 شخصًا من مسلمي الروهنجيا، وأفادت السلطات الإندونيسية أن الروهنجيا تم اعتقالهم قبل 8 شهور عند دخولهم ولاية شمال “سومطرة” بطريقة غير شرعية، مشيرةً إلى أنهم دخلوا في شجار عنيف في السجن الذي كانوا يحتجزون به.

وأصدرت محكمة “مادن” الإندونيسية حكمًا بسجن الروهنجيا الـ14 بتهمة تسببهم في مقتل 8 ميانماريين بوذيين، سبق أن اقتيدوا إلى نفس السجن، عقب اعتقالهم أثناء قيامهم بأعمال الصيد داخل المياه الإقليمية الإندونيسية.

من جانبه أعلن محامي الدفاع عن المتهمين أن موكليه لم يدخلوا الشجار عمدًا، مبينًا أنه سيتقدم بطلب لاستئناف الحكم.

يشار إلى أن عشرات الآلاف من مسلمي الروهنجيا في “بورما”، فروا إلى الدول المجاورة بسبب أعمال العنف والهجمات التي ينفذها ضدهم البوذيون في “بورما”؛ حيث أسفرت تلك الهجمات في العام الماضي عن مقتل آلاف الأشخاص، وإحراق المئات من المنازل والمحلات التجارية التابعة لأقلية الروهنجيا.

اترك رد