يتلقى نحو 250 من اللاجئين الروهنجيين من “ميانمار” في أنحاء متفرقة من “الهند” – مساعدات من منظمة الزكاة الخيرية ‏‏(‏ HZCT‏)؛ حيث يعيش هذا العدد من اللاجئين في قلق بسبب عدم استطاعتهم الحصول على الملابس الشتوية والأغطية ‏لأطفالهم.‏

درجات الحرارة المتدنية في شمال “الهند” تدعو إلى زيادة القلق، وبفضل وصول مساعدة في الوقت المناسب من منظمة الزكاة الخيرية، ‏‏استطاعت العائلات الحصول على منسوجات صوفية وبطانيات.‏

وصرح “رحمة الله” – رئيس منظمة الزكاة الخيرية – بأن نحو 250 أسرة لاجئة روهنجية تقيم في مناطق مختلفة من البلدة القديمة، وتتلقى التبرعات ‏كجزء من برنامج المنظمة، ونحن ننقذ حياتهم، وقد جاؤوا إلى هنا بسبب العنف وتركوا وراءهم كل شيء، ونحن قدمنا لهم ملابس ‏وأواني منزلية، وبطانيات ومواد تموينية.‏

وقد عبر المهاجرون الروهنجيون الحدود ووصلوا إلى “الهند”، وقدمت لهم الحكومة مخيمات مؤقتة في “بالابور” و”باراكاس”، وهناك ‏عدد قليل من الرجال يعملون في الوظائف الصغيرة.‏

اترك رد