11168187330803123827132176466035

علقت ثلاث منظمات دولية غير حكومية من المنظمات العاملة في ولاية “أراكان” في “ميانمار” – أنشطتها الإغاثية مؤقتًا في بلدة “فوكتو”، ‏بما في ذلك مخيمات المشردين داخليًّا، وذلك بعد تهديد جماعات بوذية لمنظمات الإغاثة الدولية بسبب مزاعم بالانحياز لصالح مسلمي ‏الروهنجيا.‏

وقد خرج في 3 نوفمبر الجاري نحو 300 شخص، حاملين لافتات تندد بالانحياز الظاهر للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية تجاه المجتمع ‏الروهنجي المسلم.‏

وقال أحد المنسقين من المنظمات الإغاثية – طلب عدم الكشف عن اسمه -: قررنا استدعاء موظفينا من “فوكتو” احترازيًّا، ونتمنى أن ‏تكون مؤقتة.‏

كما أوصت السلطات المحلية المنظمات الدولية بترك البلدة لتجنب الاضطرابات المحتملة.‏

وقال المنسق: إن هذا التعليق لن يؤثر فقط على الخدمات الإنسانية في مخيمات المشردين داخليًّا؛ ولكن أيضًا في مشاريع التنمية ‏طويلة الأمد في مجتمع الراخين البوذيين.‏

وقد قامت جماعة تطلق على نفسها اسم “منظمة حماية القومية والدين” في “فوكتو” بتوزيع كتيبات تدعو إلى وضع حد لجميع أنشطة ‏المنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية غير الحكومية في المنطقة، كما دعت لتفعيل قانون الجنسية الصادر عام 1982، وتوفير مزيد من ‏الحماية للمجتمعات البوذية، وزيادة القيود على تحركات الروهنجيا.

المصدر : وكالة أنباء الروهنجيا.

Leave a Reply