حذرت مساعدة أمين الأمم المتحدة من مأساة  إنسانية مروعة بين جموع المسلمين المشردين خاصةً من أبناء ولاية أركان بميانمار إذا لا يتلقى المسلمون الدعم إلا من قبل البعثات الإنسانية الغير حكومية و التي تعاني أيضاً من الهجمات الطائفية من قبل البوذيين تمثلت في محاصرة مباني أحد المنظمات الإنسانية الأسبوع الماضي  مما تسبب في مقتل فتاة

و تأتي زيارة مساعد أمين الأمم المتحدة لأحياء الذكرى الثانية من هجمات البوذيين المروعة على المدنيين من المسلمين خلال العام 2012

 

اترك رد