أفاد مراسل وكالة أنباء أراكان ANA أن ما يقرب من 200 بوذي يتقدمهم عدد من الرهبان خرجوا إلى شوارع منغدو بولاية أراكان “بورما” احتجاجا على وجود المسلمين الروهنجيا في الولاية مطالبين بإخراجهم منها وعدم شملهم في التعداد القادم  .
وقال المراسل إن المحتجين رددوا هتافات تحذر الحكومة من مغبة شملهم في التعداد وأن من يعترف بمصطلح الروهنجيا هو عدو للديانة البوذية داعين إلى استمرار قانون عام  1982م الذي يحرم المسلمين الروهنجيا من المواطنة .

وأشارت مصادر إخبارية أن الحشد شمل الأطفال والنساء من البوذيين وأعلنوا  استعدادهم للتحرك ضد الحكومة في حال وافقت على وضع خانة خاصة للمسلمين الروهنجيا في التعداد الذي سيجرى من 29 من مارس حتى 10 من أبريل   من العام الجاري .

وقال أحد كبار المعلمين الروهنجيين إن الغرض الأساسي من هذه المظاهرات هو إثارة القلاقل من جديد في قرى ومناطق الروهنجيا قبل إجراء التعداد متهما الحكومة بالتواطؤ في ذلك بتغاضيها وعدم اتخاذ أي إجراء ضد هؤلاء المتظاهرين .

المصدر : وكالة أنباء أراكان

اترك رد