لقى 20 شخصا حتفهما جراء انتشار الطاعون الدبلي في إحدى القرى بمدغشقر.

وأفاد خبر لمحطة (بي بي سي)، أن الأسبوع الماضي شهد وفاة 20 مواطنا من مدغشقر في قرية (ماندريت سارا) شمال غرب البلاد، بعد أن تفشى بها طاعون الدبلي.

وذكرت تحاليل طبية أُجريت على الموتى، أنهم مصابين بالفيروس، وأعرب المعهد الذي أجرى تلك التحاليل عن قلقه حيال إمكانية انتشار الفيروس في البلدات والمدن التي تشهد انخفاضا في جودة المعيشة بعد الانقلاب الذي تعرضت له البلاد في العام 2009.

اترك رد