“لم نصدق عيوننا ولو كان المبنى كنيسة كان حد قدر يجى ناحيتها” هذا كان جواب أحد أهالي المنوفية – مصر بعد معاينته تجرأ أمن الانقلاب على هدم مسجد رياض الصالحين بقرية عوض حسن التابعة لمركز الباجور، فى سابقة لم تحدث فى تاريخ محافظة المنوفية ولم ير أحد مثلها،حيث قامت قوات الشرطة والجيش مدعومة بالمدرعات والجرافات بهدم المسجد  .

صور :

اترك رد