كيرالا – الهند | أحوال المسلمين

على إثر انتقامهم لرسول الله محمد – صلى الله عليه وسلم – ، واجه ثلاثة عشر مسلمًا بالهند أحكاما قضائية لمُدَدٍ تتراوح ما بين ثلاث إلى ثماني سنوات أصدرتها بحقهم محكمة بولاية كيرالا جنوبي الهند يوم الجمعة عقب إدانتهم الأسبوع الماضي بعدة تهم من بينها التآمر والشروع في القتل.

وقد جاء هذا بعد قيام تلك المجموعة من الشباب المسلمين في يونيو عام 2010 بالهجوم على أستاذ جامعي يُدعَى “تي. جي. جوزيف”، وهو مُحاضِر بكلية نيومان في ولاية كيرالا، وقاموا بقطع يده بعد ادعاء أفاد بأن ذلك المُحاضِر وضع امتحانا للغة المالايالامية قد أعدَّهُ لطلابه تضمن تصريحات مهينة تزدري النبي محمد، إلا أنه قد نفى ذلك وزعم أنه نقل السؤال فحسب من كتابٍ مُصَدَّقٍ عليه من قِبَل كلية نيومان يتم تدريسه لطلاب الدراسات العليا بالكلية.

تجدُر الإشارةُ إلى أن المهاجمين ينتمون إلى الجبهة الشعبية للهند وهي جماعة إسلامية أصولية، وأنهم نفذوا الهجوم ضد ذاك الأستاذ الجامعي في طريق عودته إلى منزله من القداس الكاثوليكي حيث قاموا بجرِّه خارج سيارته وقطعوا معصمه بالسيف.

ويُذكَر أن هذا الهجوم تسبَّبَ حينها في موجة غضب واسعة النطاق بولاية كيرالا، وهي ولاية جنوب الهند يقطنها الكثير من الكاثوليك. وقد استدعت النيابة العامة أكثر من 300 شاهد للمحكمة كي يثبتوا التهمة على المُدانين المسلمين.

2858-10236-hand

اترك رد