كيدال (أزواد) – مالي | أحوال المسلمين

في ثان مرئي له، أمير جماعة أنصار الدين المقربة من القاعدة في المغرب الإسلامي ينشر اصدار جديد بعنوان “مناصرة لأهلنا في كيدال الأبية”، مؤكدا على زيف أخبار مقتله في اشتباك مسلح بالحدود الجزائرية-المالية، و مباركا ما وصفه “المظاهرات النبيلة”.

مدة المقطع 14 دقيقة يتحدث فيه زعيم الحركة إياد أغ غالي عن مظاهرات كيدال الأخيرة ويصفها بالعمل النبيل لمحاربة الأعداء.

من جهته، طالب إياد مواطني كيدال بالتكاتف حول الحركة و دعمها و مساندتها في سبيل طرد الاحتلال الفرنسي و هيمنته من البلاد.

يذكر أن الإحتجاجات في إقليم أزواد تأججت عقب الإعتقالات التعسفية التي تقوم بها القوات الفرنسية التابعة لعملية “برخان” العسكرية، والمنتشرة في المنطقة، و قد أسفرت هذه الإحتجاجات عن مقتل 4 أشخاص و جرح آخرين.

و قد شهدت مدينة كيدال بإقليم أزواد الإثنين 2016/05/30 مظاهرات منددة بعدم تطبيق بنود الاتفاقية التى وقعها ممثلو الحركات الأزوادية مع حكومة مالي بالجزائر من أكثر من عام، كما طالب المتظاهرون المنتظم الدولي بتقديم المساعدات المُعلن عنها سابقا ووضع حد للعراقيل التى تضعها حكومة باماكو فى وجه تطبيق الاتفاقية، وتأتي هده المظاهرات ردا على مظاهرات أخرى شهدتها مدن مالية يطالب اصحابها بعدم تطبيق الاتفاقية لأنه فى منظورهم سيؤدي إلى انفصال اقليم أزواد.

اترك رد