أعرَب المسلمون في “مالاوي” عن رفضهم التام لعمل استفتاء حول حظر الشذوذ وتجريمه أو السماح به، وذلك بناءً على أن الاستفتاء على المُحرَّمات يناقض القدسية الدينية، ويخالف الشريعة الإسلامية التي تحظر رفع الحظر عن أي محرم ديني.

 

وقد أشار الشيخ “إدريس محمد” – رئيس جمعية المسلمين في “مالاوي” – إلى أن الاستفتاء يعني مراعاة آراء الأفراد حول المعصية، وهو ما قد يسهم في رَواجها، وأن المشاركة في ذلك تعد خضوعًا للأفراد الذين يمارسون تلك الرذيلة التي حرمها الله تعالى

 

اترك رد