فور سقوط القذافي قام لوبي أمريكا برئاسة محمود جبريل بإعادة بناء الجيش الليبي قبل بناء النظام السياسي الجديد وضموا له قيادات الجيش الذي تم تفكيكه، وإبقاء مقاتلي الزنتان بالعاصمة وهم يرتبطون بجبريل.

وقد نجح محمود جبريل في الإمساك بالكثير من الأوراق من خلال التمويل الغربي والخليجي الذي يتم من خلاله.
وعندما قررت أمريكا دعم #خليفة_حفتر للقيام بانقلاب ممول من الامارات و دعم من مصر بقيادة السيسي، انحاز له محمود جبريل ومن معه، ومنهم بعض قيادات الجيش الموالين للقذافي وقبائل الزنتان فسيطروا على المطار واحتلوا البرلمان ومقر الحكومة و وزارة الدفاع والداخلية والمواقع المهمة في العاصمة #طرابلس، وبعض معسكرات الجيش، وظلوا بقوة السلاح يفرضون أنفسهم على العاصمة وبعض المناطق، ولكن بالرغم من ذلك لم يكتمل الانقلاب.
وعملت عصابة أمريكا على تفكيك #ليبيا وتشجيع التقسيم والسيطرة على الموانيء واصابوا الدولة بالشلل.
اليوم حشدت جماعة “أنصار الشريعة” بالتعاون مع الثوار قواتهم وقرروا تطهير العاصمة من ميليشيا حفتر.

نجح المجاهدون منذ بداية الأسبوع في دحر عصابات حفتر وطردها من المواقع التي احتلوها، بالإضافة لاغتنامهم للعديد من الأسلحة و العتاد، ولازالت العملية مستمرة.

من جانب آخر تواصل ميليشيا حفتر قصفا عشوائيا في استهداف إجرامي للمواطنين و ذكرت آخر حصيلة أنه تم قصف حوالي 232 منزل ليس لهم أية علاقة بالمجاهدين .

 

10540377_622407824533564_339048815624912260_n
صورة للغنائم التي اغتنمها المجاهدون في حربهم ضد ميليشيا حفتر

 

حفتر-أنصار-الشريعة-ليبيا
سلاح ثقيل و راجمات للصاعقة المنضوية تحت لواء حفتر و التي تقصف البيوت عشوائيا من داخل المدن

 

حفتر-أنصار-الشريعة-ليبيا (2)
آثار القصف العشوائي لراجمات الصاعقة (لواء حفتر) على منازل رأس اعبيدة

 

اترك رد