درنة – ليبيا | أحوال المسلمين

قام رجال الحسبة بالدولة الإسلامية بإزالة التماثيل في مدينة درنة الليبية، وذلك على غرار ما حدث في الموصل، فقد حطم رجال الدولة في متحف الموصل بولاية نينوى شمال العراق مجموعة من التماثيل والمنحوتات قيل إن تاريخها يرجع الى العصر الآشوري.

وكشف مرئي منسوب للمكتب الإعلامي لولاية نينوى ونُشر على مواقع للتواصل الاجتماعي على الانترنت مشاهد لاتلاف منحوتات و أوثان لأصنام آشورية، حيث ظهر في المرئي رجال ينتمون للدولة الإسلامية يحطمون التماثيل مبررين إنها رمز للوثنية.

 

gVY

 

و سرعان ما دشن أنصار الدولة الاسلامية حملة في مواقع التواصل الاجتماعي للدفاع عن هدم الاثار، و هموا بنشر أحاديث تحت وسم #داعش_تدمر_الاثار اضافة الى نشرهم أجزاء من سيرة الرسول عليه السلام و فتحه لمكة و تكسيره للتماثيل القديمة بها و نشرهم لمقطع مرئي من فيلم الرسالة للمخرج مصطفى العقاد.

اترك رد