مومباسا – كينيا | أحوال المسلمين

وجهت محكمة بمدينة “مومباسا” الكينية أتهامات تجاه أربع سيدات من كينيا وأخري من تنزانيا بصدد التآمر لتجنيد كينيين لحركة الشباب الصومالية.

أضافت المحكمة أن هؤلاء السيدات قد عملوا على إسقاط الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب وأنهم شاركوا بانتظام في هجمات ضد كينيا المجاورة انتقاما من كينيا لمساهمتها بقوات مساعدة لقوات حفظ السلام الافريقية في الصومال.

و أوضحت عريضة الاتهام أن السيدات الأربع متهمات بـ “تنظيم اجتماعات لدعم التنظيمات الإرهابية” علي حد وصفهم بما يخالف المادة رقم 25 من قانون الإرهاب، ذاكرة أن أسماء السيدات الأربعة هي: أم الخير صدري عبدالله و خديجة أبو بكر عبدالقادر ومريم سعيد عبود وحليمة عدن، واعتقلن جميعا في مارس الماضي.

يذكر أن حركة الشباب الصومالية شنت هجمات داخل كينيا ردا على مشاركة كينيا ضمن بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي، وكان أكبر تلك الهجمات هو هجوم جامعة جاريسا شمال شرق كينيا والذي راح ضحيته 148 قتيلا.

اترك رد