كيسيمو – كينيا | أحوال المسلمين

أعرَب المجتمع الإسلامي بمدينة “كيسيمو” الواقعة على الساحل الغربي لـ”كينيا” – عن استنكاره لتأييد المحكمة قرار إحدى المدارس التابعة للكنيسة بمنْع المسلمات من ارتداء الحجاب، بحجة أنه مخالف لقوانين ولوائح المدرسة

وقد أكدت “فريدة يالم” – المرشحة لعضوية مجلس المدينة – أن القرار مخالف بوضوح للدستور الذي يمنع حظر ممارسة العبادات الدينية، وقد خالَفه القاضي ببيان أن سماح المدرسة للطالبات بالحجاب غير قانوني

ويأتي هذه الحكم بعد اعتراض الكنيسة التي زعمت أن السماح للمسلمات بالحجاب والزي المختلف يؤدي للتفرقة بين الطلاب

 يذكر أن مجلس الأئمة والوعاظ المسلمين في كينيا أعرب من قبل عن استنكاره الشديد للحكم الصادرعن أحد قضاة نيروبي الذي يمنع الطالبات المسلمات بإحدى المدارس الثانوية من ارتداء الحجاب، حيث اعتبر المجلس الإسلامي ذلك يتساوى مع انتهاك حقوق المسلمين الدينية

ترجع هذه الحادثة للعام الماضي حين قامت أنيسة باشير، والدة إحدى الطالبات، برفع قضية ضدّ المدرسة الثانوية نيابة عن ابنتها و48 فتاة لتمكينهن من ارتداء الحجاب. ورغم إصدار وزير التعليم أمرًا لجميع مديري المدارس بضرورة السّماح للمسلمات بارتداء الحجاب، إلاّ أنه لم ينفذ

وقد أكّد الشيخ مختار ختامي أن حكم القاضي يمثّل قانون الغاب ولا يمثّل الدستور، بينما أكّد المفتي الشيخ أحمد مسلم أن منع المسلمات من الحجاب يساوي إجبار المسلمات على ارتكاب معصية

اترك رد