طالب الزعيم الكيني المعارض ورئيس الوزراء السابق “رايلاأودينغا” بسحب الجيش الكيني من الصومال علي رأس مظاهره قادها بنفسه الاثنين الماضي
وصرح قائلا”ان الوقت لإجراء محادثات مع الحكومة قد انتهي ” واضاف “ان هذا اليوم هو الموعد النهائي للحوار مع الحكومة ونطالب ايضا بعده مطالب اخري كالتعامل مع الامن والحد من ارتفاع الاسعار ” 
 و يعزي مراقبون قرار الانسحاب الى تكثيف هجمات حركة  الشباب على البلدين و استغلالها للاضطراب الأمني الذي يعيشه البلدين

اترك رد