بدأت مدرسة تحفيظ القرآن الكريم في مدينة “جاكوفا” في “كوسوفو” دورة جديدة لتحفيظ القرآن الكريم، وبدأ هذه الدورة 13 طالبًا.

 

 

أقامت المدرسة بهذه المناسبة حفلاً حضره مفتي جمهورية “كوسوفو” الشيخ “نعيم ترنافا”، ورئيس الأئمة الشيخ “صبري بايغورا”، ورئيس الجمعية العمومية للمشيخة “عيني سناني”، ومستشار مفتي الجمهورية “ويدات ساهيتي”، والملحق الديني لدى السفارة التركية في “كوسوفو” “عبدالله واسفي يوجي”، والعديد من الأئمة ومسؤولي المشيخة في محافظة “جاكوفا”، وأولياء أمور الطلبة.

 

وتوجه مفتي الجمهورية بكلمة إلى الحضور؛ حيث أثنى على عمل وجهود المدرسة والقائمين عليها، كما هنأ الطلاب الجدد على هذا العمل المبارك، متمنيًا لهم التوفيق في حفظ كتاب الله عزّ وجلّ.

 

ثم تناول في كلمته أهمية الاهتمام بكتاب الله، وأن الله – عز وجل – يصطفي من عباده الأخيار لحفظ كتابه الكريم، وتوجه إلى الطلاب بعدة نصائح قيمة.

 

وفي ختام كلمته أكد مفتي الجمهورية أن المشيخة الإسلامية في جمهورية “كوسوفو” ستظل تعمل بمزيد من الجهد في خدمة كتاب الله في هذه البلاد.
يلتحق بهذه المدرسة طلاب من مختلف الفئات العمرية؛ حيث يحفظون القران الكريم على يد الحافظ الأستاذ “صفوت خوجا”، أستاذ القرآن الكريم في كلية الدراسات الإسلامية في “بريشتينا”.

اترك رد