تعرض مرة أخرى المركز الإسلامي بمدينة “مونتريال” الكندية (صباح يوم الثلتاء 20 ماي) لأعمال تخريبية، حيث قام مجهول بالهجوم على المركز وإلقاء قنبلة مولوتوف عليه مما سبب ذلك بإحداث أضرار وتلفيات به.

قوات الأمن ألقت القبض على أحد الأشخاص المشبهين بهم، الذي أكدت انتمائه للتنظيمات المتطرفة، ويخضع الآن للتحقيق.

وهذه الجريمة الإرهابية هي السادسة التي تعرض لها مركز جمعية الصحابة منذ أبريل الماضي.

اترك رد