كشمير – الهند | أحوال المسلمين

في تمام يوم الخميس الموافق،يوم 2 ابريل قامت مجموعة مسلحة بكشمير بفتح النار علي دورية عسكرية بالمنطقة الشمالية من البلاد تحديدا في كونزار- باراميلا أسفرت عن مقتل المدعو “محمد الشافي” شرطي، و المدعو “جانر جاجشوار” جندي بالجيش بالإضافة لإصابة باقي جنود الدورية بجروح خطيرة في حين تمكن منفذو العملية من الإختفاء بعد أن أصابوا الهدف ، تعتبر تلك العملية عودة ساخنة للإقليم الممزق بين ثلاث دول، الصين المسيطرة على المنطقة الشرقية، باكستان المسيطرة علي الجزء الغربي من الإقليم، و الهند المسيطرة علي المنطقة الجنوبية.

علي جانب آخر اعلن المتحدث بإسم الجيش بكشمير ان المنفذين قد تمكنوا من الفرار مع إعلان حالة الطواريء و إستمرار تمشيط المنطقة ، علي النقيض أشادت اوساط داخل المجتمع بالعملية حيث لاقت ترحيبا واسعا منهم المتحدث الاعلامي لجماعة “حزب المجاهدين “

اترك رد