صدرت مؤخرًا أول جريدة إسلامية في “قيرغيزستان” تحمل: اسم الأمة

وتُعد مجلة “الأمة” أوَّل منتج إسلامي لوسائل الإعلام باللغة الروسية، والتي يوجد فيها صفحات لموضوعات؛ مثل: الثقافة، والعلوم، والرياضة، والصحة، والأسرة، والجغرافيا السياسية، والاقتصاد، وينظر إليها من خلال منظور الإسلام

وتهدف المجلة إلى توفير المعلومات عن الإسلام، والحضارة الإسلامية، والتاريخ والفن والثقافة، والتقدم التكنولوجي في الوقت الراهن

إضافةً إلى المعلومات المعرفية للشباب والقضايا الاجتماعية والروحية، قد وُجِدت أيضًا قَصص حيَّة عن الأبطال الحقيقيين في الإسلام وإنجازاتهم، وأيضًا عن أبطال المسلمين في الألعاب الرياضية والعلوم والثقافة في “قيرغيزستان” وخارجها

وتهدف المجلة أيضًا إلى غرْس واحترام الثقافات والأديان والحضارات الأخرى، وتَوْسِعة مدارك الشباب المسلم، ومساعدته على التفكير واتخاذ القرار

يذكر أن جمهورية قرغيزستان (عاصمتها – بشكيك)، هي إحدى جمهوريات آسيا الوسطى التي استقلت عن الاتحاد السوفيتي السابق.
يسكنها ما يزيد على 4.6 مليون نسمة، وتصل نسبة المسلمين فيها إلى 80% من عدد السكان.
تعرضت “قرغيزستان” للاحتلال الشيوعي لأكثر من سبعين سنة، والذي كان له أثر كبير في إبعاد الناس عن دينهم ومسح هويتهم الإسلامية.
وتم استقلال هذه البلاد عام 1991م، وتخلصت نسبيًّا من السيطرة الشيوعية، مما أتاح الفرصة للدعاة والعاملين في مجال الدعوة وللمؤسسات الإسلامية للعمل في هذه البلاد، التي كانت أرضًا خصبة للدعوة.

اترك رد