وافَق مجلس التعليم في “قبرص” – القسم التركي – على حذف المواد الإسلامية من المدارس، إضافة إلى الموافقة على إغلاق كلية أصول الدين التي جرى افتتاحها مؤخرًا في سبتمبر الماضي.

وذلك بعد اجتماع ضم 166 نائبًا و120 مراقبًا؛ حيث أيد المجلس حذف قسم الولاء وجعل التعليم إجباريًّا حتى 11 عامًا.

 

وتأتي هذه الخطوات استجابةً للضغوط المدافعة عن علمانية الدولة، التي تولَّى كِبرها اتحاد معلمي قبرص التركية، والذي هاجم دروس القرآن منذ 2010، وذلك بالرغم من قبول المجتمع ذي الغالبية المسلمة، وسط استنكار لعديد من السياسيين بالدولة؛

اترك رد