صرح وزير الدفاع الفنلندي كارل هاجلوند بأن بلاده سترسل عشرين جنديا من القوات الخاصة للاشتراك في عملية إدارة الأزمات التابعة للاتحاد الأوروبي في جمهورية أفريقيا الوسطى في شهر ابريل القادم.

وذكرت صحيفة ” هلسنكي تايم” الفنلندية أنه سيتم استخدام معظم القوات الفنلندية في عمليات إزالة الألغام وعمليات تفكيك المتفجرات وتقديم الدعم الطبي وسيتم ارسال ضابطي أركان إلي مقر العمليات في اليونان أو إلى المكاتب المحلية في أفريقيا الوسطى.

وقال وزير الشؤون الخارجية، اركي تيوميويا إن بلاده كانت خططت في وقت سابق بإرسال عدد مائة من القوات الفنلندية التي سيتم نشرها في افريقيا الوسطي للحفاظ على الاستقرار.

جدير بالذكر أن أفريقيا الوسطي تجتاحها موجة من الصراعات الدموية حيث تقوم حركة “انتي بالكا” المسيحية بقتل وسفك دم المسلمين هناك، كما تساهم القوات الفرنسية في قيادة قوات دولية من بينها فلندنا، في ردع حركات المقاومة الاسلامية التي تطالب بالاستقلال ومنع استغلال الدول الأجنبية لثروات بلادهم. كما تقوم القوات الدولية بنزع السلاح من المسلمين هناك، وتترك الميليشات المسيحية تداهم بيوت المسلمين وتشريدهم وقتلهم.

 

اترك رد