أحوال المسلمين – فرنسا

​قام امن حضانة مدينة بنيوليت بمنع ام رفقة ابنتها ذات الأربع سنوات من الدخول بحجة ارتدائها الحجاب، و أخبرت المديرة الأم المحجبة أن أمن الحضانة سيتكلف بمرافقة ابنتها الى داخل الحضانة، ولم توضِّح المديرة أي تفسير لعدم اصطحاب الأم لابنتها إلى الفصل بعكس الآباء الآخرين.

وفى حالة من الصدمة انتابت الام وابنتها ذات الاربع سنوات حاولت شرح الامر للمديرة واقناعها أنها لديها الحق مثل باقي الآباء في اصطحاب ابنتها لمناقشة تعليمها مع المعلمة، مكررة أنها لا تريد أن تعاقب ابنتها بسبب حجابها ، غير أن المديرة كانت مصرة على قرارها الأمر الذي دعا الأم المغادرة المدرسة مع ابنتها التي لم تَكُف عن أسئلتها ما اذا كانت أمها فعلت خطأً أم أنها فعلت الصواب .

على جانب آخر دشن بعض النشطاء والصحفيين حملة “ضد كراهية الاسلام بفرنسا” نادوا من خلالها بحرية المعتقد والكف عن سياسة الاضطهاد وتطويع القانون لاهداف عنصرية ودينية والسماح لكل الاباء والامهات ايا ما كانوا باصطحاب ابناءهم الصغار كأبسط نموذج لحقوق الانسان .

اترك رد