تسعى المحامية الفرنسية “فيليب باتالي” – التي اعتُقلت لارتدائها النقاب – لمعارضة قانون حظر النقاب أمام القضاء الفرنسي، وبيان عدم دستوريته، مستنكرة مزاعم تشكيل المرأة المنتقبة خطرًا على المجتمع.

وقد ثار المسلمون في يوليو الماضي عقب اعتقال “فيليب” في شهر رمضان، وحدثت أعمال شغب بينهم وبين الشرطة، وسُجن زوجها 3 أشهر مع إيقاف التنفيذ، على إثر مشادة بينه وبين رجال الأمن على خلفية الحادثة

Leave a Reply