طالب تقرير صادر عن مكتب رئيس الوزراء الفرنسي بضرورة السماح للطالبات المسلمات بارتداء الحجاب بالمدارس، وكذلك تدريس العربية، وذلك في خطوة لدمج المسلمين بالمجتمع ومكافحة العنصرية وتحقيق المساواة.

وقد أثار التقرير الذي يرصد سياسات الدمج العديد من السياسيين وأحزابهم؛ حيث طالبوا بضرورة الحفاظ على علمانية الدولة، واعتبرت الجبهة القومية أن هذه المطالب تُعد حربًا على فيم المجتمع الفرنسي

اترك رد