صرح الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مساء الخميس عن عمل عسكري فوري، تقوم به قوات جيش بلاده في إفريقيا الوسطى.

وأكد هولاند أن التدخل الفرنسي سيكون سريعا، ولن يستمر فترة طويلة، لافتًا إلى  أن الحكومة ستقدم كل الشروحات في البرلمان ابتداء من الأسبوع المقبل.

أكدت صحيفة “إندبندت”البريطانية أكدت الأسبوع الماضي، أن فرنسا أرسلت ألف جندي  إلى جمهورية إفريقيا الوسطى لمنع حرب أهلية، وصفتها برواندا أخرى، بين المسلمين والمسيحيين.

يذكر أن أفريقيا الوسطى كانت إحدى مستعمرات فرنسا، والمتعارف دوليا ان الدول لها الحق في فرض الحماية على البلاد التي استعمرتها مؤخرًا، وبالتالي فرنسا تدافع عن المسيحين ضد المسلمين هناك كما فعلت مع مالي الفترة السابقة.

 

Leave a Reply