بدأ المسجد الكبير بمدينة “سانت-إتيان” الفرنسية في تقديم ترجمة خطب الجمعة بلغة الإشارة، ويستفيد من هذه المبادرة الجديدة الصم وضعاف السمع، فالمسجد منذ 7 سنوات سلسلة من المشاريع للجمعية الباريسية “أعطني إشارة”.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم المسجد في بيان أن هذه المبادرة أطلقت للسماح للصم وضعاف السمع المسلمين من التعايش مع إسلامهم، وذلك بناءً على طلب العديد من المسلمين الصم وضعاف السمع الذين يشاركون في حضور الخطبة بدون استطاعتهم الإفادة منها.

ومن جهتها، أوضحت رئيسة منظمة “أعطني إشارة” – التي تقدم محاضرات في لغة الإشارة الفرنسية وتعليم اللغة العربية والعلوم الإسلامية للصم وضعاف السمع – أنه في مسجد مدينة “بورجيه” يستفيد ما بين 25 و30 مسلمًا أصمَّ من هذه الخدمة النادرة المقدمة منذ سنة.

وعبر المتحدث الرسمي باسم “المسجد الكبير” بـ”سانت إتيان” أن المسجد يأمُل في توسيع نطاقه في هذا المجال، وسيتم قريبًا تقديم دورات في تعليم اللغة العربية للصم وضعاف السمع، وترجمة المؤتمرات بلغة الإشارة، وشرح المصطلحات المتعلقة بالدين الإسلامي بلغة الإشارة

اترك رد