أحوال المسلمين – فرنسا

وجد رئيس الجمعية الدينية والثقافية لمسلمي “كونياك” “أحمد بوهودي” يوم الجمعة خطابًا يحمل عبارات عنصرية في صندوق بريد مسجد مدينة “كونياك” الفرنسية.
وقبل 3 أسابيع من هذه الحادثة وقع مسجد السلام ضحية للأعمال العنصرية، اذ رسم نازيون فرنسيون صلبان معقوفة على جدرانه، كما ألقوا أيضا قطع من لحم الخنزير على ممرات مدخل المسجد.

وأوضح إمام المسجد للشرطة أن مثل هذه الأفعال الإجرامية تهين المسلمين، وبالرغم من أن محافظ “شارانت” لم يأخذ المشكلة على محمل الجد الا أنه وعد بإجراء تحقيق حول الموضوع.

اترك رد