أحوال المسلمين | باريس – فرنسا

صرحت الشرطة الفرنسية يوم أمس، الجمعة أن هجوماً قاده 300 شخص وقع علي مُصلي للمسلمين في حي شعبي بأجاكسيو بجزيرة كورسيكا الفرنسية حيث قاموا بتخريب القاعة وحرق المصاحف وكتابة عبارات معادية للمسلمين علي الجدران

وأضافت الشرطة أن هذا الهجوم جاء غداة إصابة رجل دفاع مدني وأخر شرطي بجروح

وجاءت أعمال العنف أمس الجمعة، وسط إجراءات أمنية مشددة لعطلة عيد الميلاد، ومخاوف البلاد بعد أخرهجمات في باريس 13 نوفمبر التي أودت بمقتل 130 شخصا

هذا وكتب رئيس الوزراء الفرنسي “مانويل فالس” تغريدة على تويتر أدان الهجوم قائلا: “بعد الاعتداء غير المقبول على إطفائيين، يأتي التدنيس غير المقبول لمكان صلاة للمسلمين. يجب احترام القانون الجمهوري

وتجمع بعد ظهر الجمعة نحو 600 شخص في هدوء في أجاكسيو، تعبيرا عن دعمهم للإطفائيين والشرطي الذين وقعوا في “كمين” نصبه لهم “العديد من الشبان الملثمين”، بحسب السلطات وذلك في حي شعبي بالمدينة الليلة الماضية

اترك رد