فى ليله الجمعة تم اختطاف إمام مسجد في شارع “فيليب دى جيرارد” فى الحى الأول بمدينة مرسيليا  من قبل بعض الرجال

وقد اعُد الفخ فى حوالى الساعة 9:30 التاسع والنصف ليلا بعد صلاة العشاء

يبلغ عُمر الامام المختطف 40 عاما وقد تم تعصيب عينيه واجبروه المختطفين على الجلوس في صندوق السيارة وسرقوا ما معه من الآلاف الدولارات قد جمعُها الإمام من رابطة المسجد وذلك تحت تهديد السلاح

 

اختطاف لعدة ساعات:

ظل الإمام عاجزا لعده ساعات تحت الإكراه والتهديد وتمكن الجُناة من سرقة بطاقته الائتمانية وكلمه السر ولم يطلقوا سراحه حتى منتصف الليل

بعدها توجه الى تقديم شكوى بعد أن اُطلق سراحه  لدائرة 8 وقامت الشرطة الامنية بفتح تحقيق .

اترك رد