أحوال المسلمين | سويسرا – برن

ذكرت وسائل الاعلام السويسرية أن المدرسة الثانوية “دو ثون” في منطقة “كانتون برن” حرمت طالبة مسلمة من ارتداء الحجاب داخل الفصل

وأضافت صحيفة “لو ماتان” الفرنسية أنه تم إعادة “ليلى” و التي تبلغ من العمر 14 لمنزلها بعد حضورها ساعتين من الحصة الأولى في ثانوية دو ثون، و عند ولوجها الحصة الثانية منعها الأستاذ من حضورها زاعما ان ارتداء الحجاب يخالف قاعدة المدرسة حيث تمنع التلاميذ من تغطية رؤوسهم

و تعليقا على الحادث صرح مدير المدرسة أن هناك “مناقشات” بين أسرة الفتاة والمدرسة لإيجاد حل لهذه المشكلة، حيث تقول الأسرة أنه لا حل وسط لأنه ليس هناك أي قانون يمنع الحجاب في المدرسة حتي الآن

و بالرغم من صدور بيان في عام 2009 من مكتب “برن” للتقاليد الدينية والثقافية يحدد حقوق الطلاب الخاصة بالملبس، موضحا أن من حق الطلاب المسلمين إرتداء الحجاب والقبعات كما أنه من حق الآخرين إرتداء الصلبان، الا أن حزب الشعب السويسري -حزب يميني متشدد- تقدم باقتراح توحيد الزي المدرسي، غير أن طلبه هذا قوبل بالرفض حيث صرحت المقاطعة من جهتها أنه من حق كل مؤسسة تعليمية أن تحدد ما هو مناسب لها.

تناقض واضح 

ارتداء الحجاب تسبب في تناقض واضح بسويسرا، اذ تعتبر منطقة “تيسينو” هي المنطقة الوحيدة التي تُمنع فيها المرأة المسلمة من إرتداء النقاب في الأماكن العامة ولا يشمل هذا القرار منع الحجاب.

ففي يوليو 2013 حكمت المحكمة لصالح تلميذتين ذي 17 سنة منعتا من ارتداء الحجاب في ثانوية “بورجلن”، مؤكدة على أنه لا يوجد أساس قانوني لمنع ارتداء الحجاب في المدرسة، كما دعمت المحكمة تلميذة أخرى في مدينة “سانت جالين” منعت من ارتداء الحجاب في 2014، و صرح القاضي خلال المحكمة قوله أن المنع بالامكان تبريره فقط عندما يجسد ‘تهديدا حقيقيا للسلام الديني’.

اترك رد