1383650_545491155527306_302671723_n

أصبحت سلطنة بروناي الصغيرة في جزيرة بورنيو، اليوم، أول دولة في جنوب شرق آسيا تعتمد الشريعة الإسلامية.

وأعلن السلطان، حسن البلقيه، في خطاب رسمي المصادقة على قانون جنائي إسلامي جديد سيدخل حيز التطبيق تدريجيا خلال الستة أشهر المقبلة.

وينص القانون الجديد الذي دارت بشأنه نقاشات منذ سنوات، على بتر أيدي اللصوص وجلد متناولي الخمور والرجم في حالة الزنى.

وبذلك تصبح بروناي، الدولة الوحيدة في جنوب شرق آسيا التي تطبق الشريعة، إذ إن في إندونيسيا وهي إكبر بلد إسلامي في العالم من حيث عدد السكان، تنفرد ولاية إتشيه الخاضعة إلى حكم ذاتي في جزيرة سومطرة بتطبيق الشريعة أيضا.

وتعتبر سلطنة بروناي الصغيرة الواقعة على الساحل الشمالي من جزيرة بورنيو، من أثرى بلدان العالم بفضل مخزونها الهائل من المحروقات.

ويدين ثلثا سكانها البالغ عددهم 400 ألف نسمة، بالإسلام بينما يدين 13% منهم بالبوذية و10% بالمسيحية، غير أن الدين الرسمي هو الإسلام.

Leave a Reply