أعرب “تيلانتا ويتانجي” – المدير التنفيذي لمنظمة “بودوبالاسينا” البوذية المتشددة المعادية للمسلمين في “سريلانكا” و في الهند على حد سواء – عن سعادة واحتفاء منظمته بفوز حزب الشعب الهندي (حزب بهاراتيا جاناتا BJP) بقيادة “ناريندرا مودي” في الانتخابات الهندية الأخيرة، وانتخابه لمنصب “رئيس وزراء الهند”.

كما أكد “ويتانجي” أن ذلك سيؤثر تأثيرًا بالغًا على الصعيدين السياسي والاقتصادي، ليس فقط في “الهند” بل في جميع دول العالم، وخاصةً في المنطقة الآسيوية.

وأضاف قائلاً: إن منظمته تأمل أن يقوم “مودي” باستئصال التطرف والنزعات الانفصالية من المنطقة .

اترك رد