لوساكا – زامبيا | أحوال المسلمين

أفاد مراسلنا من مقديشو أن 18 شخصا لقوا مصرعهم اختناقا داخل شاحنة، في صورة نهاية مأساوية لحياة ضحايا تجارة البشر المنتشرة في أفريقيا.

الشاحنة المسجلة بـ AFB 496 في مدينة كاساما كانت تقل أكثر من 50 صومالي يشتبه في الإتجار بهم من تنزانيا، و حسب ارشادات المتاجرين بهم فقد اختبأ المهاجرون خلف أكياس فول كانت في الشاحنة، و بفعل انعدام الهواء و التكدس المهول داخل الشاحنة، توفى 18 شخص بعد محاولات يائسة للحصول على الهواء، بينما بقي 30 شخص منهم على قيد الحياة.

صور:

الصومال-اختناق-مقتل الصومال-اختناق-مقتل٢ الصومال-اختناق-مقتل٥

الحدث تيقظ له المارون بجانب الشاحنة في جسر ليفي مواناواسا في شومبي الحدودية مع الكونجو الديموقراطية، إذ أجبروا سائقها على فتحها حين سماعهم صراخ المهاجرين من الداخل، لتعتلي أصوات النساء و الرجال مصدومة بالمشهد.

و قد تم حمل الأشخاص الذين بقوا على قيد الحياة الى أقرب مستشفى لتلقي العلاج، بينما اعتقلت شرطة الكونجو السائق للتحقيق و الإستجواب.

 

اترك رد