دفع صاحب أحد المحلات التجارية لبيع الكتب في مدينة “ديميتروفغراد” الروسية غرامة مالية لبيعه كتاب “حصن المسلم” الذي يعد من الكتب المحظورة  .

وقال المدعي العام لمنطقة “أوليانوفسك”: إن القانون الإداري يجرم توزيع كتب بها مواد متطرفة أو الاحتفاظ بها، و هذا المحل كان يبيع كتاب “حصن المسلم”، وهو كتاب يحتوي العديد من المواد المتطرفة – على حد زعمه – والمحكمة حظرت نشر هذا الكتاب أو بيعه أو تداوله

و يعتبر كتاب “حصن المسلم” من بين  65 كتاب تاريخي وديني ممنوع من التداول في روسيا و يعاقب مقتنيها على ذلك

و جدير بالذكر أنه في الثاني عشر من شهر يونيو الحالي صدر من “محكمة فيدينيابينو” ببلدة “ماردوفيا” الروسية قرار اعتقال مواطن مسلم لحمله كتاب “حصن المسلم“.

ويقول المواطن: إنه كان يقضي فترة عقوبة في السجن، ثم اعتنق الإسلام، ثم أهدى إليه أحد الأشخاص هذا الكتاب، ثم نشر على الإنترنت، وهو كتاب “حصن المسلم وتوضيح كيفية الصلاة.”

 

اترك رد