نظَّمت بعض المنظمات الإنسانية الخيرية في “ساراتوف أوبلاست” – إحدى الكيانات الفدرالية في “روسيا” – زيارة للأطفال المسلمين المرضى في مستشفى سرطان الأطفال قامت بها مجموعة من الناشطات.

 

والتقت الناشطات مع الأطفال وأولياء أمورهم، ووزعنَ عليهم الهدايا والألعاب والفاكهة والحلوى، وقد أرسلها لهم أصدقاؤهم المسلمون في مساجد “ساراتوف”.
ووفقًا لمنظمات الصحة العالمية، فإن عدد المرضى في “روسيا” من المصابين بهذا المرض أكثر من 5000 مريض، والمهتمين بشؤون هؤلاء من المنظمات الحقوقية يحثون الحكومة الروسية على سرعة إيجاد الدواء اللازم للقضاء على المرض، وتقليل نسبته بين الأطفال.

وقد تبرَّعت بعض الجمعيات من قبلُ بالدم في يوم التبرع لأطفال المسلمين المصابين بالسرطان، بناءً على دعوة مفتي “ساراتوف”.

 

اترك رد