رفع القضاء الروسي الحظر عن ترجمة القرآن الكريم التي تقدم بها عالم أصول الدين الأزري “إلمير كولييف”، بعد حظرها في سبتمبر الماضي لمخالفتها المادة 282 من القانون الجنائي، بزعم إثارتها للعداء الديني والقومي والعرقي.

 

ويأتي الحظر السابق في إطار سلسلة من حظر الكتب الإسلامية التي طالت 2000 كتاب من المطبوعات منذ عام 2002، تضمنت 65 كتابًا حظرتها محكمة “نوفوروسيسك” الواقعة جنوب “روسيا”.

 

وقد أكد “روشان أبياسوف” – نائب مجلس المفتين في “روسيا” – أن المجلس بذل جهودًا كبيرة في المسار القضائي، إلى جانب تأكيد العديد من متخصصي أصول الدين على أن الترجمة لا تتضمن ما يُعد تطرفًا.

 

ولذلك جاء حكم محكمة “كرسنودار” الإقليمية، التي أكدت أن الحكم السابق صدر من محكمة محدودة الاختصاصات وألغت حكمها

اترك رد