عقدت المحكمة العليا تحت الوصاية الروسية في داغستان جلستها الاستئنافية لمحاكمة 4 شباب مسلمين، وجهت لـ 3 شبان منهم تهمة التنظيم و الاعداد لقتل المرشد الصوفي سعيد أفندي في مدينة چركي، و هم محمد علي أميرخانوف، ومحمد حاجييف، وشيخ ميرزا لابازانوف، بينما وجهت للمتهم الرابع تهمة الضلوع في التستر عليهم و المشاركة في الاغتيال، و قد حصل التفجير الفدائي في 28 أغسطس 2012 في قرية چركي بويناكسك و قتل فيه المرشد الصوفي الى جانب 5 من مريديه و منفذت الهجوم .

سعيد أفندي

و يعرف عن المرشد الصوفي سعيد أفندي الـچركي الداغستاني أنه كان أحد أكثر مرشدي الصوفية تأثيرا، ولطالما تلقى دعما من الحكومة العميلة لروسيا و دعى بدوره إلى تطبيق الإسلام التقليدي، و هاجم من خلال تصريحاته و فتاويه التوجهات الجهادية و السلفية ،حتى أنه أصدر فتوى مفادها أن قتل سلفيا يساوي قتل 70 يهوديا عند الله، و يذكر أن كان له مئتي ألفاً من المريدين على الطريقتين النقشبندية والشاذلية، و قتل في 28 أغسطس 2012م بتفجير فدائي نفذته امرأة تدعى أمينة سابريكينا (30 عاما) من سكان محج قلعة .

اترك رد