قام سكان  أحدى القرى  القريبة من “بياتيغورسك” في “روسيا” بعمل حملة لجمع أكثر من  3500 توقيع لمنع بناء مسجد في تلك القرية, وصرح بعض جامعي التوقيعات أنهم ضد فكرة بناء  المسجد حتى و إن كانت السلطات قد سمحت للمسلمين ببنائه نظراً لأن المسلمين في نظرهم هم أقلية من حيث تعداد وجودهم بالقرية .

و تأتي هذه الأفعال العنصرية استجابةً لدعوات المعهد الوطني الروسي للاسترايجيات العامة المناهضة لما أسماه الأصولية الإسلامية و هي إزدياد رغبة  المسلمين داخل روسيا في إبراز ممارسة شعائرهم و إلتزامهم بتطبيق تعاليم دينهم على نحوٍ ملحوظ .

اترك رد