محج قلعة – داغستان | أحوال المسلمين
بدأت الإغاثة حين تجمع أفراد بلدة بويناكسك في مجموعة واتساب، و قرر كل واحد منهم المساهمة بـ 1000 روبل، من أجل تغطية الحاجات اللازمة للفقراء في المدينة.

الشاب المسلم إلدار أرازييف مدير المجموعة على برنامج التواصل الإجتماعي واتس آب، تعهد أن تتواصل الحملة الى آخر متشرد في المدينة، و يشتمل في ذلك المهددة بيوتهم بالإنهيار، و يأمل أن تأخذ القرى و المدن الأخرى الحدث كمثال و تعمل على تطبيقه و مساعدة المحتاجين.

و شكر إلدار و صديقه خباب نورماجوميدوف الأهالي على تلبية نداء الإستغاثة و اغاثة المسلمين في أرجاء القرية.

مرئي لإحدى حملات الإغاثة لفائدة العائلات المتشردة، و تشكر المستفيدة المسلمين المنظمين و المساهمين لقاء مساعدتهم اياها و تأمينهم مسكن لها عوض بيتها المهدد بالسقوط.

اترك رد