أفادت مصادرنا من منطقة بوتلِخ أن القوات الروسية وعملاءها قامت صباح اليوم بتطوق قرية “عَنْدي” في المنطقة واجتياحها, بعدها أعلن الغزاة في المنطقة ما يُسمى بـ”عملية مكافحة الإرهاب”. حسبما أفاد الأهالي, وقاموا بإغلاق جميع الطرق في القرية ويبحثون عمن يُسمونهم بـ”المسلحين”.
وفي قرية “غيمري” بمنطقة أنصوكول, نفذ الروس مداهمات انتقائية لمنازل المسلمين, كما قاموا باحتجاز اثنين من السكان, بعد أن دسوا إليهما قطع من ذخائر السلاح. كما يُذكر أن قوات الروس المحتلة قبل أسبوع تقريبا, كانت قد اعتقلت أحد سكان “غيمري” بعد أن دست إليه مسدسا واتهمته بحيازته

اترك رد