أحوال المسلمين – داغستان
تعرض منزل يسكن فيه أرامل المجاهدين في عاصمة ولاية داغستان شامل قلعة الى اغارة من طرف شرطة مركز مكافحة “الارهاب” المشهود لها بالاجرام و التي ما فتئت أن كسرت باب البيت و ضربت الأرامل ضربا مبرحا و نزعت ثيابهن و اغتصبت إحداهن تدعى “سَادِيَا أَرْسْلانُوفَافإن” بكل وحشية .

و على اثر هذه الحادثة، قامت ناشطة في مجال حقوق الإنسان غولنارا روستة اموفا بتقديم شكاوى إلى النيابة العامة لاجراء تحقيق حول هذه الفاجعة و محاسبة المجرمين ولكن لجنة التحقيق لم تصدر القرار بشأنها و لم تعلق عن الأمر حتى.

وقال إيغور بالاشوف – ممثل خدمة الصحافة لدى لجنة التحقيق الروسية في داغستان، إنه في حال وافقت اللجنة التحقيق على قبول الشكاوى المقدمة من طرف ناشطة حقوق الإنسان بشأن اغتصاب المواطنة سَادِيَا سوف يتم استدعاء الأشخاص المشار إليهم في الشكوى إلى لجنة التحقيق”.

و بعيد الحادثة قامت الأخوات المسلمات اللواتي تعرضت إحداهن للضرب والاعتداء الجنسي من قبل أحد مجرمي ما يسمى بمركز مكافحة التطرف في العاصمة الداغستانية شامل قلعة برفع مرئي على اليوتيوب يستنصرن فيه المسلمين ويذكرونهم بوجوبية الدفاع عن عرض المسلمين و طالبن في التسجيل المسلمين أن يثأروا للأخت و أن يجعلوا حدا لهذه الانتهاكات البشعة المستمرة.

المرئي

اترك رد