تونس – تونس | أحوال المسلمين
أفاد مراسلنا من تونس العاصمة أن القوات الأمنية اقتحمت أمس بيت عائلة في في حي السعادة مدينة الفحص، و استهدفت المداهمة الأمنية اعتقال شاب مشتبه به في قضية من القضايا، و خلال المداهمة الوحشية قٌتِلت أم الشاب “دليلة الساحلي” و تركت مرمية في باحة المنزل، بينما اقتيد ابنها الى التحقيقات.
و في اليوم الموالي (اليوم بتاريخ 16/8/2015) تم اخلاء سبيل ابنها لعدم ثبوت أي شيء ضده، و التأكد من عدم تورطه في أي اتهام أو شبهة نسبت إليه.
و قد شابت حالة غضب كبيرة بين أبناء المنطقة، و تجمعوا أمام المستشفى مطالبين محاسبة المسؤولين عن هذه المعاملة البشعة للمواطنين، و في خلال تجمهرهم داخل المشفى صاح أحدهم “هما يقتلوا و نحن ندفن” في إشارة الى كثرة استهداف السلطات الأمنية للمواطنين المدنيين بدافع الشبهة فقط، و استخدامها للقوة المفرطة، و التي كان آخرها مقتل امرأة و اصابة مساء أمس (١١:٤٢ ليلا) بمنطقة فوسانة من ولاية قصرين بعد اطلاق النار على سيارتهما نوع “ديماكس” من قبل وحدات الجيش الوطني.

مرئي تجمهر المواطنين في المستشفى :

اترك رد